الرئيسية » 2011 » مارس » 9 » تل أبيب تستغل أجواء الشرق الأوسط وتطلب دعما عسكريا من واشنطن بـ 20 مليار دولار
5:59 PM
تل أبيب تستغل أجواء الشرق الأوسط وتطلب دعما عسكريا من واشنطن بـ 20 مليار دولار
تل أبيب تستغل أجواء الشرق الأوسط وتطلب دعما عسكريا من واشنطن بـ 20 مليار دولار
واصلت وسائل الإعلام الإسرائيلية الرسمية والمعروفة بتبعيتها للدوائر السياسية والأمنية في إسرائيل، الهجوم علي د.عصام شرف رئيس حكومة تسيير الأعمال المصرية ووصفته بأنه «عدو لإسرائيل»، وألحقت به وبوزير الخارجية الجديد تهمة «المعادين للسامية».

وقالت القناة السابعة والعاشرة للتليفزيون الإسرائيلي وصحف «ذا ماركر» و«معاريف»، و«يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية: إن د.شرف المعروف بمواقفه المعارضة لإسرائيل وسياساتها تجاه الشعب الفلسطيني أصر علي إظهار معاداته للسامية، من خلال اختياره لشخص آخر «معاد للسامية» أيضا، وهو وزير الخارجية الجديد نبيل العربي».

وتأكد موقف د.شرف المعادي لإسرائيل من خلال اختياره للعربي، الدبلوماسي المخضرم المعروف عنه كراهيته الشديدة لإسرائيل وسياساتها، خلال الفترة التي كان يمثل فيها مصر في محكمة العدل الدولية في لاهاي بهولندا، واتضح ذلك من خلال إدانته ورفضه الشديد للجدار العازل الذي شيدته إسرائيل، ووصفه العربي بأنه «جدار عنصري»، هذا بجانب هجومه الشديد علي ممارسات إسرائيل تجاه الفلسطينيين، ووصفه لهذه الممارسات بـالجرائم التي يجب أن يعاقب عليها، وأخيرا مطالبته بمقاضاة إسرائيل وقادتها بتهمة قتل الشعب الفلسطيني.

في الأثناء، كشفت تقارير عن سعي إسرائيل استغلال المتغيرات في الشرق الأوسط خاصة سقوط نظام حسني مبارك، الذي دفع برئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو للحديث عن ضرورة رفع الموازنة العسكرية في إسرائيل، وقد لحق به وزير الجيش باراك ليجد الحل في الإدارة الأمريكية، بحيث ستقوم إسرائيل بطلب دعم عسكري إضافي من أمريكا بقيمة 20 مليار دولار لمواجهة المتغيرات في الشرق الأوسط.

وقال باراك، صحيح أن إسرائيل اليوم قوية ولديها تفوق استراتيجي في المنطقة، لكن المتغيرات تفرض المزيد من العمل خاصة أن الإدارة الأمريكية كانت تقوم بضخ 3 مليارات دولار سنويا لدعم إسرائيل عسكريا.، واليوم بعد المتغيرات في الشرق الأوسط فإنه توجد إمكانية لظهور تهديدات جديدة لإسرائيل، وهذا يتطلب من الإدارة الأمريكية رفع قيمة الدعم العسكري لإسرائيل، حيث سيكون لمصلحة أمريكا وكذلك إسرائيل أن تقدم الإدارة الأمريكية دعما عسكريا إضافيا بالقيمة المطلوبة.

ومن جانبه توقع مسئول في حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح» التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن تشهد سياسة مصر تجاه قطاع غزة تغييرا كبيرا في المرحلة المقبلة.

وقال نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» ومفوض العلاقات الدولية بها، في تصريحات صحفية أمس: إن مصر «تعيد النظر بكامل سياستها تجاه قطاع غزة».

وذكر شعث أنه تلقي تأكيدات من وزير الخارجية المصري الجديد ومسئولي المخابرات العامة المصرية بأن «المعاملة القديمة لن تستمر وستفتح الأبواب من جديد أمام مرور الفلسطينيين في مصر وأن طريقة التعامل معهم وتأشيراتهم سيعاد النظر فيها بالكامل».
الفئة: شئون عربـــــيه | مشاهده: 235 | أضاف: ابوالسوالم | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
دخول الاعضاء
مقالات
المنتديات
البوم صور
التقويم
«  مارس 2011  »
إثثأرخجسأح
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031
تصويتنا
ما ينتقص الموقع من وجهت نظرك
مجموع الردود: 62
الارشيف
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0