الرئيسية » 2010 » سبتمبر » 6 » إنجاز تاريخي لدهوك
12:42 PM
إنجاز تاريخي لدهوك
دخل نادي دهوك تاريخ كرة القدم العراقية من الباب الواسع بعدما أصبح النادي العاشر الذي ينضم إلى كوكبة الأندية التي فازت بلقب الدوري العراقي حيث فاز في المباراة النهائية للبطولة المحلية هذا الموسم على عملاق العاصمة نادي الطلبة. وبينما انضم دهوك لقائمة الفائزين باللقب، فشلت أندية العاصمة مجدداً في استعادة اللقب المفقود منها منذ أربع سنوات فيما تخلى البطل السابق نادي أربيل عن اللقب الذي حققه في ثلاث سنوات متتالية لمصلحة جاره الشمالي. موقع FIFA.com يلقي نظرة على الدوري العراقي والإثارة التي رافقته منذ انطلاقه في ديسمبر/كانون الأول الماضي. البطل الجديد
استحق دهوك الفوز بلقب الدوري العراقي نظراً للأداء المتميز الذي قدمه في معظم مبارياته في الدوري حيث فاز على عدد من الأندية العريقة بما فيها القوة الجوية والزوراء الذي فاز عليه بنتيجة كبيرة 5-1 في نصف النهائي ليتأهل إلى المباراة النهائية والتي أسقط فيها الطلبة بنتيجة 1-0. ويأتي تألق دهوك هذا الموسم استكمالاً للأداء الرفيع الذي قدمه الموسم الماضي بعدما احتل المركز الثالث في الدوري الموسم الماضي والذي كان أفضل مركز له منذ مشاركته الأولى في دوري الأضواء قبل 11 سنة قبل أن يحقق إنجازاً أفضل هذا الموسم. وكان مهندس فوز دهوك المدرب باسم قاسم الذي قاد الفريق الموسم الماضي أيضاً بالإضافة إلى المهاجم الدولي العراقي أحمد مناجد الذي انضم إلى الفريق بداية الموسم إلى جانب لاعب الوسط اللبناني المتميز نصرت الجمل والذي تعاقد معه الفريق على سبيل الإعارة من نادي الأنصار اللبناني. وحول الفوز بلقب الدوري قال قاسم "الفوز الذي حققناه كان تاريخياً. استحق الفريق لقب الدوري الذي حصل عليه للمرة الأولى في تاريخه ويأتي ذلك بعد جهود كبيرة من قبل اللاعبين والجهاز الفني والإداري." وأضاف "قدّم الفريق مستوى جيد في المباراة النهائية وتفوق على فريق جماهيري وعريق مثل نادي الطلبة." ويعود الفضل في فوز دهوك في المباراة النهائية على الطلبة إلى مدافعه الدولي خالد مشير الذي سجل هدف الفوز لفريقه تماماً مثلما فعل العام الماضي عندما سجل هدف الفوز على نادي بغداد في مباراة تحديد المركز الثالث في الدوري. نهاية سيطرة أربيل
بعد فوزه بلقب الدوري ثلاث سنوات متتالية، فشل أربيل في دخول سجلات الدوري العراقي بفوزه بلقبه الرابع على التوالي وهو الأمر الذي لم يحققه أي نادي حتى الآن. وعلى الرغم من احتفاظه بعدد كبير من اللاعبين الذين توّجوا بلقب الدوري بالإضافة إلى تعزيز صفوفه بالغيني إسماعيل بنجورا، إلا أن المارد الأصفر أنهى الدوري في المركز الرابع بعد سقوطه في مباراة تحديد المركز الثالث أمام الزوراء. وبدا أن أربيل في طريقه لمواصلة نجاحاته بعد الإنطلاقة المميزة التي حققها في الدوري حيث تصدر ترتيب مجموعته في الدور التمهيدي قبل أن يتصدر ترتيب المجموعة الثانية في الدور النهائي ليتأهل إلى نصف النهائي لمواجهة الطلبة الذي تأهل كأفضل ثاني في المجموعات الثلاث في الدور النهائي. ولكن مسيرة أربيل توقفت في المربع الذهبي حيث خسر مباراة الذهاب بنتيجة 1-0 قبل أن يتعادل الفريقان سلباً في مباراة الإياب لتتواصل بعد ذلك مسيرة أربيل المخيبة بخسارته مباراة تحديد المركز الثالث أمام الزوراء. تعثر أندية العاصمة
كما كان الحال العام الماضي، كانت خيبة الأمل الكبيرة في الدوري هذا الموسم للأندية العريقة والجماهيرية حيث لم ينجح نادي الزوراء، الذي يتصدر ترتيب أكثر الأندية فوزاً بالدوري بإحدى عشر بطولة، في تحقيق طموحات قاعدته العريضة بينما أنهى عملاق بغداد الآخر القوة الجوية المركز الثاني في المجموعة الثالثة. أما وصيف البطولة الموسم الماضي نادي النجف، فقد احتل المركز الرابع والأخير في المجموعة الثانية والتي احتل فيها أيضاً عملاق العاصمة وبطل الدوري مرتين نادي الشرطة المركز الثاني وفشل في التأهل إلى نصف النهائي.
منقوووووووووووول
الفئة: رياضه | مشاهده: 333 | أضاف: عزام | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
دخول الاعضاء
مقالات
المنتديات
البوم صور
التقويم
«  سبتمبر 2010  »
إثثأرخجسأح
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930
تصويتنا
ما ينتقص الموقع من وجهت نظرك
مجموع الردود: 62
الارشيف
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0