الرئيسية » 2011 » فبراير » 26 » المواجهة مستمرة بين القذافي ومعارضيه وبداية فرض عقوبات
7:44 PM
المواجهة مستمرة بين القذافي ومعارضيه وبداية فرض عقوبات


طرابلس (ا ف ب) - استمرت المواجهة السبت في ليبيا حيث لم يضعف تصميم معارضي الزعيم الليبي معمر القذافي على الاطاحة به في الوقت الذي لا يزال فيه القذافي يسيطر على العاصمة طرابلس.
وفي المستوى الدبلوماسي اشتد الضغط في اليوم الثاني عشر للتمرد على النظام. وقال رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني الذي كان تعرض للنقد بسبب احتفائه بالقذافي، "يبدو ان القذافي لم يعد يسيطر على الوضع" في ليبيا.
وفي الوقت الذي سيطرت فيه المعارضة المسلحة على المنطقة الشرقية حيث توجد مواقع نفطية، وبدات تقيم ادارة جديدة، استمع ليل الجمعة السبت مجددا الى اطلاق نار في بعض احياء طرابلس.
وقال احد السكان في اتصال هاتفي معه صباح اليوم "قطع التيار الكهربائي (مساء الجمعة) ولم يستانف من حينها" مضيفا "اصبنا بالرعب وظننا انهم يعدون لهجوم".
لكن في احياء اخرى من العاصمة لم ينقطع الكهرباء وساد الهدوء، على ما افاد مراسل فرانس برس. واغلقت الفنادق الفخمة في العاصمة ابوابها او اجلت موظفيها. وبلغ سعر الدولار الواحد في السوق السوداء دينارين ليبيين (مقابل 1,3 قبل عشرة ايام).
وعلى بعد الف كلم الى الشرق تواصل المعارضة تنظيم صفوفها وتحلم بتحرير طرابلس.
وقال عبد الحفيظ غوقة المتحدث باسم "تحالف ثورة 17 شباط/فبراير" لوكالة فرانس برس "نحن ننسق عمل لجان المدن المحررة وفي مصراتة. وننتظر ان تحسم طرابلس الامر مع نظام القذافي وابنائه ثم سنبدا العمل على تشكيل حكومة انتقالية".
واضاف "هناك متطوعون يقصدون يوميا طرابلس" للقتال مشيرا الى انشقاق ضباط جدد وانضمامهم الى القوى المعارضة للنظام.
وعلى الصعيد الدبلوماسي وقع الرئيس الاميركي باراك اوباما مرسوما جمد بمقتضاه اصول وممتلكات العقيد القذافي واربعة من ابنائه في الولايات المتحدة.
واعتبر اوباما ان "نظام معمر القذافي انتهك القوانين الدولية وابسط القواعد الاخلاقية ولا بد من تحميله المسؤولية".
ويستأنف مجلس الامن الدولي السبت مشاوراته في الساعة 16,00 تغ. ويقترح مشروع قرار عقوبات على ليبيا منها حظر على الاسلحة وعلى سفر العقيد القذافي وتجميد الاصول التي يملكها، على ما افاد دبلوماسيون.
واشار مندوب ليبيا في الامم المتحدة عبد الرحمن شلقم الذي ظل حتى الجمعة مواليا للقذافي الى "تجاوزات" وقال بلهجة طغى عليها التاثر "انقذوا ليبيا حتى لا يحصل المزيد من اراقة الدماء والمجازر (..) من فضلكم تبنوا قرارا شجاعا" مقارنا معمر القذافي ببول بوت وادولف هتلر.
واعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة عقب الاجتماع الاخير لمجلس الامن ان المجلس سيتخذ في اقرب وقت "اجراءات حاسمة".
واوضح دبلوماسيون ان مشروع القرار يحذر معمر القذافي من ان اعمال العنف قد تعتبر جرائم ضد الانسانية.
و لا يزال من الصعب السبت تحديد حصيلة اعمال العنف. واشار الامين العام للامم المتحدة الى نحو الف قتيل.
وقال العقيد القذافي الذي يتعرض للهجوم من كل مكان من معارضة مسلحة تسيطر على العديد من المدن، مساء الجمعة للمرة الاولى منذ بداية الانتفاضة ضده الى مئات من انصاره في وسط العاصمة الليبية، "سنقاتل وننتصر" مضيفا انه اذا دعت الحاجة "سنفتح كافة مخازن السلاح لتسليح الشعب".
وهتف انصاره الذين حملوا الرايات الخضراء وصور القذافي "الله ومعمر وليبيا وبس (فقط)".
ومع ذلك يبدو ان عزلة النظام الليبي تتعمق حيث تخلت عنه الانظمة العربية والعديد من المقربين منه ومن دبلوماسييه بينهم سفراء ليبيا في باريس ولشبونة وجنيف ولدى اليونسكو اضافة الى احمد قذاف الدم ابن عم معمر القذافي واحد مستشاريه المقربين.
واطلقت قوات الامن الموالية للقذافي المنتشرة حول المساجد النار الجمعة على محتجين.
وفي شرق المدينة قتل متظاهران على الاقل بايدي انصار القذافي في حي الفشلوم الشعبي، بحسب شاهد. وقال شهود ان هذا الحي وحي بن عاشور شهدا "اطلاق رصاص حي على كل من وجد في الشارع".
وقال احد السكان "اطلقت قوات الامن النار على متظاهرين بلا تمييز. سقط قتيل في سوق الجمعة".
وبسبب عدم تمكنها من ضمان امن دبلوماسييها علقت الولايات المتحدة عمل سفارتها. وتتواصل عمليات اخلاء الاجانب من ليبيا في ظروف صعبة. ورست باخرة تقل الفي صيني تم اخلاؤهم من بنغازي في مالطا. ورست باخرة اخرى تقل ثلاثة آلاف صيني في جزيرة كريت اليونانية.

الفئة: شئون عربـــــيه | مشاهده: 267 | أضاف: عزام | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
دخول الاعضاء
مقالات
المنتديات
البوم صور
التقويم
«  فبراير 2011  »
إثثأرخجسأح
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28
تصويتنا
ما ينتقص الموقع من وجهت نظرك
مجموع الردود: 62
الارشيف
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0