الرئيسية » 2011 » أبريل » 11 » الكتائب تقصف مصراتة بالصواريخ
5:02 PM
الكتائب تقصف مصراتة بالصواريخ
قالت مصادر الثوار في ليبيا إن كتائب القذافي قصفت مدينة مصراتة بصواريخ غراد، في حين نجح الثوار في استعادة السيطرة على مدينة أجدابيا بالكامل، وقال حلف الناتو إنه سيواصل استهداف قوات معمر القذافي ما دامت مستمرة في "تهديد المدنيين".
ونقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم الثوار قوله إن الكتائب قصفت أهدافا في مصراتة الواقعة غربي البلاد صباح اليوم وإن القصف استمر فترة من الوقت، باستخدام صواريخ غراد روسية الصنع.
وكانت المدينة تعرضت أمس لقصف بالمدفعية الثقيلة تركز على الجانب الشرقي منها مما أدى إلى مقتل ثلاثين من الثوار الذين نجحوا مع ذلك في صد هجوم لكتائب القذافي من ثلاثة مداخل للمدينة.
كما خاض الثوار معارك ضارية مع القناصة وقالو إنهم نجحوا في السيطرة على جزء كبير من شارع طرابلس وقطعوا الإمدادات عن هؤلاء القناصة، في حين ترددت أنباء تفيد بأن نحو خمسين جنديا من كتائب القذافي سلموا أنفسهم للثوار بالمنطقة المعروفة بزاوية المحجوب.
في الأثناء، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الاثنين أن عشرين طفلا على الأقل لقوا مصرعهم في مصراتة خلال العشرين يوما الماضية بسبب إصابتهم بشظايا قنابل أو قذائف دبابات أو أعيرة نارية.
وجاء في بيان المنظمة أن عشرات آلاف من الأطفال بالمدينة التي تحاصرها كتائب القذافي للأسبوع السابع على التوالي، مهددون بالجوع والعطش والمرض والموت.
استعادة أجدابيا
وفي شرقي ليبيا حقق الثوار إنجازا مهما عندما نجحوا في استعادة السيطرة على أجدابيا بالكامل، بعد أن سيطروا على المداخل الغربية للمدينة.
وقال مراسل الجزيرة، إن معركة السيطرة على هذه المنطقة بدأت بقصف طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو) مواقع الكتائب وتكبيدها خسائر كبيرة.
وقد بدأت قوات الثوار التي تتمركز عند البوابة الغربية عملية تفتيش دقيق للتأكد من خلوها من كتائب القذافي، كما بدأ الثوار تحصينَ مواقعهم عند جميع مداخل المدينة.
غارات الناتو
في الأثناء، أكد حلف الناتو أنه سيواصل استهداف قوات القذافي ما دامت مستمرة في "تهديد المدنيين".
وكان رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما حث الحلف على وقف الغارات الجوية على الأهداف الحكومية لإعطاء فرصة لوقف إطلاق النار بعد أن وافق القذافي على خطة خريطة طريق طرحها الاتحاد لإنهاء الصراع هناك وتتضمن وقفا فوريا للنار.
لكن رويترز نقلت عن مسؤول بالحلف طلب عدم ذكر اسمه قوله "سنواصل ممارسة الضغط على القوات التي تهدد المدنيين وستستمر عملياتنا.. طائراتنا ما زالت تحلق وحين نرى تهديدا للمدنيين فسنتدخل"، وأضاف "لا يبدو أن الحديث عن اتفاق للسلام له أي محتوى في هذه المرحلة".
ومن جانبهم، فقد أكد الثوار اليوم أن أي وقف للنار يجب أن يسبقه انسحاب القوات الحكومية من الشوارع وإطلاق حرية التعبير، وذلك قبيل وصول بعثة أفريقية إلى بنغازي، معقل الثوار شرقي البلاد، للتباحث معهم في مبادرة وافق عليها القذافي.
نفي جزائري
من جهة أُخرى، نفت الخارجية الجزائرية وجود أي علاقة بنشاط لمرتزقة في ليبيا، ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن عمار بلاني الناطق الرسمي باسم الوزارة القول إن هذه المعلومات "المتداولة بشكل دوري من طرف قنوات مختلفة" لا أساس لها.
وكانت الوكالة الفرنسية نقلت عن الثوار في وقت سابق أنهم أسروا 15 من المرتزقة الجزائريين في أجدابيا، كما قتلوا ثلاثة آخرين في معارك ضارية دارت السبت بهذه المدينة.
الفئة: شئون عربـــــيه | مشاهده: 271 | أضاف: عزام | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
دخول الاعضاء
مقالات
المنتديات
البوم صور
التقويم
«  أبريل 2011  »
إثثأرخجسأح
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930
تصويتنا
ما ينتقص الموقع من وجهت نظرك
مجموع الردود: 62
الارشيف
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0