الرئيسية » 2011 » أبريل » 13 » تفاصيل ليلة القبض على مبارك ونجليه
5:00 PM
تفاصيل ليلة القبض على مبارك ونجليه
يوم سيحفر في ذاكرة المصريين والعرب.. يوم لن يمحى أبد الدهر من تاريخ أم الدنيا؛ يوم أن ارتدى نجلا الرئيس السابق حسني مبارك علاء وجمال ملابس الحبس الاحتياطي، بعد ترحيلهما لسجن مزرعة طرة بالقاهرة عقب أمر المستشار عبد المجيد محمود، بحبسهما والدهما 15 يوماً على ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة العامة معهم في اتهامات وجهت إليهم بقتل المتظاهرين خلال أحداث ثورة 25 يناير.

وبدأ التحقيق مع الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال أمس الثلاثاء، من قبل المستشار مصطفى سليمان، المحامي العام الأول لنيابات استئناف القاهرة، في سيناء، والذي كلفه النائب العام، المحامي العام الأول بالسفر والتحقيق مع مبارك، نظراً لخطورة حضوره ونجليه للقاهرة.

وخضع مبارك للتحقيق في مستشفى شرم الشيخ، بعد أن تدهورت حالته الصحية بصورة مفاجئة، وحضر التحقيق المحامي فريد الديب للدفاع عن الرئيس السابق فضلاً عن فيرق طبي لمتابعة حالة مبارك الصحية أثناء التحقيق، ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية ''بي بي سي''، عن مصادر في القوات المسلحة قولها إنه لن يتم تنفيذ قرار النائب العام حتى تستقر حالة مبارك.

وتم التحقيق مع علاء وجمال مبارك في مجمع المحاكم بجنوب سيناء، وسط حراسة أمنية مشددة، واستمر التحقيق حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، وانتهت بأمر النائب العام بحبس الرئيس السابق ونجليه.

وانتهت الجولة الأولى للتحقيقات مع جمال مبارك، الرجل النافذ في نظام أبيه الذي أسقطته الثورة المصرية، في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، وخرج بعدها اللواء محمد الخطيب مدير أمن جنوب سيناء إلى المعتصمين أمام مجمع المحاكم بالمحافظة، وخاطبهم قائلا: ''ايها الأخوة، لقد حصلتم على ما اردتموه. 15 يوماً'' في اشارة الى حبس نجلا الرئيس السابق.

وما أن أصدر النائب العام قراره بحبس مبارك ونجليه، حتى علت صيحات المواطنين الذين تجمعوا حول مجمع المحاكم بسيناء، مهللين ومكبرين ''الله أكبر.. الله أكبر''، مطالبين أن يركب علاء وجمال مبارك سيارة الشرطة ''البوكس''، بدلاً من نقلهم في سيارة ملاكي.

واستقبل مطار القاهرة الدولي في تمام الخامسة صباح يوم الأربعاء نجلي الرئيس السابق، على متن طائرة عسكرية، الأغلال ''الكلابشات'' تلف أيديهما من شرم الشيخ، وتم نقلهما إلى سجن مزرعة القاهرة، حيث تم تسليمهما لإدارة سجن المزرعة، واستبدلا ملابسهما المدنية بملابس السجن البيضاء ''بيجامة''، كما سلما الهواتف المحمولة والنقود التي كانت بحوزتهما، وسلمتهم إدارة السجن مهمات الحبس الاحتياطي التي شملت 4 بطاطين، ومرتبتين، و4 بيجامة بيضاء اللون.

وبدت على نجلي الرئيس السابق علامات الذهول الشديد والضيق فور نزولهما من سيارة الترحيلات خاصة بعد ان ردد بعض الحضور عبارات مثل ''يمهل ولا يهمل - دولة الظلم ساعة ودولة العدل إلى يوم الساعة - يعز من يشاء ويذل من يشاء'' كما رفضا - علاء وجمال - استلام وجبة الافطار الخاصة بسجناء الحبس الاحتياطي، وطالبا بزجاجات مياه معدنية من الكافتيريا الخاصة بالسجن.

ويقبع الرئيس السابق في مستشفى شرم الشيخ تحت حراسة أمنية مشددة، ومن المنتظر أن يتم نقله على أحد السجون الخاصة بوزارة الداخلية، لاستكمال فترة حبسه الاحتياطي، والتي بدأت بعد صدور قرار النائب العام، حال تحسن حالته الصحية.

وانضم علاء وجمال مبارك في سجن مزرعة طرة إلى العديد من كبار المسؤولين في النظام السابق، في مقدمتهم رئيس مجلس الشورى المنحل صفوت الشريف ورئيس الوزراء السابق أحمد نظيف ورئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق زكريا عزمي إضافة إلى وزيري السياحة والاسكان السابقين زهير جرانة واحمد المغربي ورجل الحزب القوي أحمد عز.

يذكر أن جمال، وهو النجل الأصغر لمبارك، كان يشغل خلال الفترة الأخيرة من حكم والده، منصب رئيس لجنة السياسات في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم سابقاً.
الفئة: شئون مصريه | مشاهده: 356 | أضاف: عزام | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
دخول الاعضاء
مقالات
المنتديات
البوم صور
التقويم
«  أبريل 2011  »
إثثأرخجسأح
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930
تصويتنا
ما ينتقص الموقع من وجهت نظرك
مجموع الردود: 62
الارشيف
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0