الرئيسية » 2011 » مايو » 2 » قيادي بالجماعة الإسلامية: مقتل بن لادن صدمة نفسية لكنه لا يعني نهاية الإرهاب
3:42 PM
قيادي بالجماعة الإسلامية: مقتل بن لادن صدمة نفسية لكنه لا يعني نهاية الإرهاب

قيادي بالجماعة الإسلامية: مقتل بن لادن صدمة نفسية لكنه لا يعني نهاية الإرهاب
وصف الشيخ صفوت عبد الغني، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية في مصر، مقتل أسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة، بأنه يمثل "صدمة نفسية"، ولكنه أكد "أن هذا الحادث لن يكون نهاية الصراع بين تنظيم القاعدة والولايات المتحدة".

وتوقع عبد الغني، أن يمتد رد تنظيم القاعدة لاستهداف المصالح الأمريكية في عدد من دول العالم وألا يقتصر على البلاد التي تتواجد بها قوات أمريكية فقط، لأن "الرد سيكون أسوأ من ذلك بكثير، فهذا الحادث سيشعل نار الصراع والصدام بين تنظيم القاعدة وأمريكا"، مضيفا: "أمريكا تتعامل مع العالم الإسلامي بنفس عقليات الأنظمة المستبدة، بعيدا عن الحكمة والسياسة والعقلانية، فهي تزيد الإرهاب اشتعالا بدلا من معالجة أسبابه".

وناشد القيادي في الجماعة الإسلامية، تنظيم القاعدة، بعدم استغلال الاضطرابات السائدة في العالم العربي لاستهداف المصالح الأمريكية داخله، فهناك فارق بين استهداف المصالح الأمريكية وضرب استقرار الدول الإسلامية، وقال: "متوقع أن يحدث هذه الاستهداف، عندما تفكر العقول بطريقة الثأر لا يمكن استبعاد مثل هذه الأحداث، وقد تخرج الأمور عن السيطرة".

وأكد عبد الغني، أن مقتل بن لادن لن يوثر بالسلب على قوة تنظيم القاعدة؛ لأنه قائم على أفكار وليس شخصية بن لادن، مشيرا إلى أن بن لادن لم يكن هو المشكلة ولكن أفكاره هي التي تشعل هذه الأحداث، ويجب التعامل مع الأفكار بالحكمة والسياسة وليس ما يشعل الإرهاب.

من جانب آخر، قال الشيخ عاصم عبد المجيد، عضو مجلس شورى الجماعة: "لا يمكن إلا أن نترحم على بن لادن، وندعو أن يقبل الله منه ما أحسن فيه ويتجاوز عن أخطائه، ونرجو من أتباعه أن يعيدوا النظر في فكرتهم التي بنوا عليها عملهم الجهادي".

وأضاف عبد المجيد أن ضعف تنظيم القاعدة، بدأ قبل مقتل "الشيخ أسامة"، وسيزداد ضعفا بعد غيابه، مضيفا: "بن لادن لم يكن يسيطر على قوات، ولم يكن له سيطرة على الأرض، لكنه أطلق فكرة وتركها تنتشر، وبوفاته سيبدأ ضعف هذه الفكرة"، لكنه لم يستبعد حماسة مؤقتة من أتباع بن لادن للانتقام لمقتله، لكنها في رأيه لن تدوم طويلا، واستدرك: "الأمور التنظيمية ستحدد طبيعة الرد، لكن تواجدهم المحدود على الأرض لن يمكنهم من الرد بقوة".

وأكد عبد المجيد: "أنه ليس هناك مؤشرات لمقتل بن لادن في باكستان، فكل الأمور سارت بشكل منطقي، فالمحصور المطارد لا بد أن يسقط في النهاية، وأضاف لا نريد أن نستبق الأحداث حول إمكانية حدوث خيانة داخلية أدت لتسهيل كشف مكانه".

واستبعد عبد المجيد حدوث ردود أفعال على الأرض داخل العالم العربي؛ لأن المد الثوري العربي بعيد تماما عن أفكار الشيخ أسامة بن لادن، مضيفا: "ليس لتنظيم القاعدة أي وجود هنا إلا في حدود ضيقة جدا"، لكنه لم يستبعد حدوث رد محدود في منطقة المغرب العربي من بعض الجماعات المتعاطفة مع فكر بن لادن في الجزائر
الفئة: عاجــــــــــــــــــــل | مشاهده: 326 | أضاف: عزام | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
دخول الاعضاء
مقالات
المنتديات
البوم صور
التقويم
«  مايو 2011  »
إثثأرخجسأح
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031
تصويتنا
ما ينتقص الموقع من وجهت نظرك
مجموع الردود: 62
الارشيف
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0