الرئيسية » 2011 » مايو » 3 » باكستانيون يشككون في مقتل بن لادن لعدم تقديم أدلة.. وهيومان رايتس ووتش تثير تساؤلات حول اغتياله
3:25 PM
باكستانيون يشككون في مقتل بن لادن لعدم تقديم أدلة.. وهيومان رايتس ووتش تثير تساؤلات حول اغتياله
باكستانيون يشككون في مقتل بن لادن لعدم تقديم أدلة.. وهيومان رايتس ووتش تثير تساؤلات حول
اغتياله
لم يتأخر سكان أبوت آباد الذين لا يزالون تحت وقع الصدمة، في التشكيك في أن بن لادن كان موجودا في مدينتهم، حيث قتل صباح الاثنين، منددين بـ"مسرحية أمريكية" تنفذ مرة جديدة في باكستان، في الوقت الذي أثارت فيه منظمة منظمة هيومان رايتس ووتش، اليوم الثلاثاء، تساؤلات حول ملابسات مقتل زعيم تنظيم القاعدة بن لادن، ودفنه سريعا في مياه البحر.

فعند ساعات الصباح الأولى وجد سكان أبوت آباد أنفسهم محط اهتمام العالم أجمع، بعد أن أعلنت واشنطن فجأة أنه تم تحديد مكان وجود بن لادن، وقتل ليلا في عملية نفذتها وحدة كومندوس أمريكية في هذا المنزل الواقع في حي بلال تاون.

وفي هذه المدينة الجبلية التي كانت في منأى من أعمال العنف التي شهدتها سائر أنحاء باكستان خلال السنوات الـ10 الأخيرة، وفي مجتمع مستعد على الدوام لتقبل نظريات تشير إلى المؤامرات الأمريكية، سرعان ما حلت المفاجأة مكان الشك.

بشير قرشي، متقاعد في الـ61، كان يجلس مع حفيده أمام منزله الواقع على بعد بضع مئات من الأمتار من ملجأ بن لادن، ويبتسم عندما نحدثه عن العملية، وقال: "لا أحد يصدق ما حصل، لم نر أبدا أي عربي في المنطقة".

ويستبعد السكان أن بن لادن الذي كان يعتقد أنه في قرية نائية في المناطق القبلية شمال غرب باكستان، كان يقيم في المدينة، خصوصا وأنه على بعد أقل من كيلومترين يدرب الجيش الباكستاني كل يوم آلاف المجندين في أكاديمية كاكول العسكرية.

ويقول المهندس نعمة الله بصوت هادئ: "كان يعيش بن لادن قرب كاكول وأجهزة المخابرات! لا أصدق ذلك. إنه إخراج خططت له الولايات المتحدة مع الحكومة الباكستانية".

الدليل في البحر

وساهم إعلان واشنطن بعد الظهر إلقاء الجيش الأمريكي جثة بن لادن في بحر عمان، إضافة إلى غياب أدلة على مقتل زعيم تنظيم القاعدة، في زيادة الشكوك والتساؤلات وانتشار النظريات.

ويقول شكير أحمد، وهو صاحب صيدلية: "إذا قتل لماذا لم نر جثته؟ إنه إخراج أمريكي".

وقال وسيم إقبال الذي يعمل في بيع العقارات ساخرا: "سبق وأعلنوا مقتله عدة مرات، فكم مرة يقتل بن لادن؟".

بينما قال شاكيل أحمد الموظف في شركة لإنتاج الأدوية: "تريد الولايات المتحدة الانسحاب من أفغانستان وتؤكد الآن مقتل بن لادن، وبالتالي لديها ذريعة لمغادرة" هذا البلد.

ويؤكد عطاء الله شاه، وهو طالب في الـ17، "إنها مجرد لعبة، إن أوباما تعمد القيام بذلك قبل الذكرى العاشرة لاعتداءات 11 سبتمبر، ولضمان فوزه في الانتخابات الرئاسية المقبلة".

ومن إسلام آباد يقول امتياز غول المحلل السياسي: "طالما أن الأمريكيين لن يقدموا أدلة على مقتل بن لادن لن تزول الشكوك، خصوصا في باكستان.



هيومان رايتس ووتش تثير تساؤلات

ومن جانب آخر، قال براد آدامز، مدير قسم آسيا في هيومان رايتس ووتش، مقرها نيويورك،: "إذا لم يطلق (بن لادن) الرصاص على الجنود (الأمريكيين)، فيجب التحقيق في عملية القتل".

وأضاف آدامز في بانكوك لدى نشر تقرير المنظمة عن الاحتجاجات المناوئة للحكومة في تايلاند العام الماضي:" في هذا الصدد، لا نعتقد أن المكان الذي قتل فيه كان ساحة للصراع المسلح، لذا يجب تطبيق القانون".

وكانت وحدة (سيلز) من البحرية الأمريكي قد قتلت بن لادن في الساعات الأولى من صباح أمس الاثنين بإحدى ضواحي باكستان.

ولكن أدامز قال: إنه من المستبعد إجراء تحقيق في ملابسات مقتل بن لادن.

 
الفئة: شئون مصريه | مشاهده: 273 | أضاف: عزام | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
دخول الاعضاء
مقالات
المنتديات
البوم صور
التقويم
«  مايو 2011  »
إثثأرخجسأح
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031
تصويتنا
ما ينتقص الموقع من وجهت نظرك
مجموع الردود: 62
الارشيف
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0