عروض سينمائية في ميدان التحرير في موعد مهرجان القاهرة المؤجل بسبب الثورة - 18 من مايو 2011 - العالم الان
الرئيسية » 2011 » مايو » 18 » عروض سينمائية في ميدان التحرير في موعد مهرجان القاهرة المؤجل بسبب الثورة
10:07 PM
عروض سينمائية في ميدان التحرير في موعد مهرجان القاهرة المؤجل بسبب الثورة
عروض سينمائية في ميدان التحرير في موعد مهرجان القاهرة المؤجل بسبب الثورة

تنوي إدارة مهرجان القاهرة السينمائي بعدما قررت وزارة الثقافة المصرية تأجيل المهرجان السينمائي الدولي الذي يقام سنويا في نوفمبر دون تحديد موعد جديد له، إقامة يومين من العروض في ميدان التحرير لأفلام تمثل السينما العربية والإفريقية في موعد المهرجان.

وقالت سهير عبدالقادر، مديرة مهرجان القاهرة السينمائي، والتي تشرف على الجناح المصري في سوق مهرجان كان السينمائي إنه سيتم عرض أفلام لمخرجين عرب وأفارقة تكون خصوصا على علاقة بالثورات التي تشهدها البلاد.

وأوضحت عبدالقادر في تصريحها لوكالة فرانس برس أنه سيتم دعوة جميع الفنانين المصريين وشباب الثورة من السينمائيين لحضور التظاهرة التي ستقام على مدى يومين في ميدان التحرير، حيث تقرر نصب شاشات عملاقة بمساعدة خبير فرنسي صديق لمهرجان القاهرة.

وستقام العروض الاحتفالية مبدئيا في 28 نوفمبر أي في الموعد الاعتيادي لانطلاق مهرجان القاهرة وستكون هذه التظاهرة نوعا من تحية لإفريقيا.

وأوضحت ممثلة مهرجان القاهرة التي حضرت في مدينة كان الاجتماع السنوي لممثلي المهرجانات الدولية إنها عرضت الفكرة على الأعضاء الخمسين المجتمعين وكانوا متحمسين ومرحبين.

وقالت عبدالقادر: إن "المجتمعين كانوا متفهمين لقرار تأجيل مهرجان القاهرة واعتبروه قرارا صائبا بعد الثورة" خصوصا أن نوفمبر المقبل سيشهد في مصر تنظيم الانتخابات الرئاسية.

ويشهد الجناح المصري في سوق مهرجان كان إقبالا يوميا كبيرا، حيث يوزع القائمون عليه قمصانا قطنية وشعارات ثورة 25 يناير.

وتعرض إحدى شاشات الجناح حيث ارتفعت الأعلام المصرية مقاطع من فيلم ينجزه حاليا المخرج إبراهيم البطوط بحضور الممثل والمنتج عمرو واكد المشارك في هذا الفيلم تمثيلا وإنتاجا وهو كان أحد الفنانين الناشطين خلال الثورة.

وسيكون الأربعاء يوما مصريا بامتياز في مهرجان كان مع تكريم السينما المصرية اعترافا بدور هذا البلد الكبير في إنتاج الإفلام.

كذلك سيعرض رسميا فيلم "18 يوما" بحضور المخرجين العشرة الذين أنجزوا أفلاما قصيرة جمعت في هذا العمل وتقرر أن تمثل مصر في المهرجان.

غير أن جدلا انطلق حول عملين من ضمن المجموعة على اعتبار أن مخرجيها قاموا بإنجاز أفلام دعائية للرئيس السابق حسني مبارك فانطلقت على الانترنت عريضة وقعها نحو 400 شخص وضمت عددا من السينمائيين المصريين تندد بحضور المخرجين المتهمين بدعم الحملة الانتخابية لمبارك.

وندد أخرون أيضا بحضور السفير المصري في باريس الحفل فيما يتهمه المصريون في فرنسا بمعاداة الثورة.

ومساء الأربعاء يقام عرض لفرقة "وسط البلد" وهي فرقة شبابية ظهرت قبل سنوات، واشتهرت بأغانيها التي حملت ارهاصات الثورة وخصوصا أغنية قديمة أعادت الفرقة توزيعها وأدتها في شريط "ميكروفون" لأحمد عبدالله، الذي يعرض في مهرجان كان ضمن الضوء المسلط على السينما المصرية.

ويقول مطلع الاغنية التراثية "شيخ البلد.. خلف ولد" وقد أعيد إطلاق الأغنية الساخرة قبيل الثورة، حيث كان الجميع حين يرددها يعني الرئيس المصري السابق وابنه.
الفئة: تحقيقات وحوارات | مشاهده: 352 | أضاف: عزام | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
دخول الاعضاء
مقالات
المنتديات
البوم صور
التقويم
«  مايو 2011  »
إثثأرخجسأح
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031
تصويتنا
ما ينتقص الموقع من وجهت نظرك
مجموع الردود: 62
الارشيف
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0