الرئيسية » 2011 » يونيو » 26 » القضاء المصري يفرق سيدة "فتنة إمبابة" عن زوجها المسيحي
6:54 PM
القضاء المصري يفرق سيدة "فتنة إمبابة" عن زوجها المسيحي
القضاء المصري يفرق سيدة "فتنة إمبابة" عن زوجها المسيحي

قضت محكمة الأسرة بقويسنا في محافظة المنوفية اليوم الأحد 26 يونيو/ حزيران، تفريق أسماء محمد أحمد الشهيرة بعبير فخري عن زوجها المسيحي بعد إعلانها اعتناق الإسلام.

وعبير هي المرأة التي تسببت في فتنة حي "إمبابة" بالقاهرة الكبرى في أوائل مايو/آيار الماضي، بين المسلمين والمسيحيين وأدت إلى حرق الكنيسة وكادت تتسبب في صدامات طائفية بين الطرفين، عندما حاول مسلمون اقتحامها اعتقادا بأنها مختطفة ومحبوسة داخلها بعد إسلامها.

وفيما بعد سلّمت عبير نفسها للمجلس العسكري الذي حوّلها للنيابة التي قررت حبسها احتياطيا، حيث تبين أنها بعد اختفائها من منزل عائلتها في أسيوط انتقلت إلى مدينة "قويسنا" قبل اختفائها مرة أخرى.
وقالت في التحقيقات إنها كانت في بيت مجاور للكنيسة أثناء حرقها والمعارك الطائفية التي أسفرت عن سقوط قتلى من الجانبين وتمكنت من الهرب.

وتم الإفراج عن عبير يوم الثلاثاء الماضي 21 يونيو/حزيران بقرار قاضي المعارضات. وكانت نيابة أمن الدولة العليا وجهت لها اتهامات بالتسبب في إحداث الفتنة التي شهدتها منطقة إمبابة، وتزوير شهادة إشهار إسلامها التي ذكرت فيها أنها فتاة عذراء وليست متزوجة رغم زواجها من شخص مسيحي.

وشكلت النقابة العامة للمحامين هيئة قانونية من أعضاء لجنة حقوق الإنسان للدفاع عن المتهمة تكونت من المحاميين أحمد سيف الإسلام حماد ومعتز مدحت دنيا، اللذين ذكرا في دفاعهما أن تهمة التزوير في وثيقة إسلامها استندت على كتابة كلمة "آنسة" أمام الحالة الاجتماعية للمتهمة، وهو خطأ مادي غير مقصود من محرر الوثيقة التي تضمنت عبارات تفيد بأنها سيدة وأم لأولاد قصر، وبذلك ثبت إسلامها شرعا وتبعها أولادها دون البلوغ.
الفئة: شئون مصريه | مشاهده: 410 | أضاف: عزام | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
دخول الاعضاء
مقالات
المنتديات
البوم صور
التقويم
تصويتنا
ما ينتقص الموقع من وجهت نظرك
مجموع الردود: 62
الارشيف
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0