المجلس العسكري المصري يؤكد عدم استخدام السلاح ضد متظاهري (ماسبيرو) - 12 من أوكتوبر 2011 - العالم الان
الرئيسية » 2011 » أوكتوبر » 12 » المجلس العسكري المصري يؤكد عدم استخدام السلاح ضد متظاهري (ماسبيرو)
10:26 PM
المجلس العسكري المصري يؤكد عدم استخدام السلاح ضد متظاهري (ماسبيرو)
المجلس العسكري المصري يؤكد عدم استخدام السلاح ضد متظاهري (ماسبيرو)


كد المجلس الاعلى للقوات المسلحة هنا اليوم عدم استخدام القوات المسلحة السلاح ضد متظاهرين احتشدوا أمام مبنى الاذاعة والتلفزيون (ماسبيرو) وسط العاصمة القاهرة مشددا على أنه لا يمكن أن توجه القوات المسلحة نيرانها الى الشعب.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي بثه التلفزيون المصري لعضوي المجلس العسكري اللواء اركان حرب عادل عمارة واللواء اركان حرب محمود حجازي حول ملابسات أحداث ماسبيرو الدامية مساء الاحد الماضي التي اسفرت عن 25 قتيلا وأكثر من 300 مصاب.
وذكر حجازي أن نحو 300 عسكري كانوا يؤمنون مبنى اتحاد الاذاعة والتلفزيون بمنطقة ماسبيرو وهم مسلحون بمعدات مقاومة شغب وبعض ذخائر الفشنك وليس لديهم ذخائر حية "كمبدأ منذ بداية الثورة بعدم اطلاق النيران على احد".
وأوضح ان مهمة هؤلاء الافراد تأمين المتظاهرين وتسهيل حركة المرور بالتعاون مع الشرطة المدنية مشيرا الى أن التظاهر السلمي يقننه الدستور والقانون "غير أن ما حدث اخيرا هو التحريض بالتوجه لماسبيرو والدخول اليه ومعنى ذلك نوع من العنف والعنف المضاد".
وذكر اللواء حجازي ان عناصر التأمين غير مصرح لها بذخائر ولديهم أقصى درجات ضبط النفس مؤكدا أن القوات المسلحة ليست طرفا يستعدي أحدا "ولكنها مؤسسة مصرية وطنية شريفة تعهدت بتحمل المسؤولية للانتقال بالبلد وليس لها اي اهداف اطلاقا".
وشدد في الوقت نفسه على أن الشعب قوته في توحده بجميع اطياف عناصر المجتمع وان نسيج القوات المسلحة مكون من الشعب بجميع أطيافه مؤكدا ان القوات المسلحة ملك للشعب بجميع اطيافه .
ووصف ما حدث في ماسبيرو بأنه "تصرفات غير مسؤولة" تسيء لصورة ثورة 25 يناير مؤكدا ان هناك مؤامرات واعداء يحاولون اجهاض الثورة اما من خلال التشكيك في القيادات أو تأجيج الفتنة الطائفية أو اشاعة الفوضى من خلال انفلات أمني أو محاولات الوقيعة بين الجيش والشعب.
وأكد كذلك ادراك القوات المسلحة حجم المخاطر واصرارها على تحقيق أهدافها وتعهدها باجراء انتخابات نزيهة مرتقبة وصدور دستور للبلاد يعكس رغبات الشعب وتأتي برئيس عبر انتخاب حر.
وأشار الى أن تظاهرة الأحد الماضي بدأت سلمية موضحا أن هناك فئة تهدف لاجهاض الثورة واحداث وقيعة وتحاول أن تستدرج القوات المسلحة لاستخدام العنف ضد الشعب مضيفا "وهذا لن يحدث أبدا".
وأكد حجازي أن الجهات التي تريد احباط الثورة تلجأ لوسائل تبدو مشروعة ومقبولة للجميع ولكن وراءها أشياء أخرى مشددا على اتخاذ كافة الاجراءات القانونية بكل حزم ضد الخارجين وعدم السماح بان يتم تعطيل المسيرة. من جانبه أوضح اللواء عمارة ان عقد المؤتمر الصحافي جاء بعد توافر عدد كاف من المعلومات منذ وقوع الاحداث وانصراف البعض عن المسار الطبيعي لافتا الى أن الامر برمته مطروح على القضاء.
وأكد ان المجلس الاعلى منذ تولي مسؤوليته الحالية وحتى انتهاء المسؤولية لا يمكنه ان يحيد عنها مهما كانت الظروف والعقبات.
وشدد على أن الجنود لم يكن لديهم ذخيرة حية نافيا أن تكون المدرعات قد دهست المحتجين الأقباط قائلا "لا يمكن أن نقول ذلك على القوات المسلحة ولا يمكن أن يكتب التاريخ أن القوات المسلحة دهست المواطنين".
وأكد عمارة أن هناك شهداء ومصابين بين القوات المسلحة نتيجة لأحداث ماسبيرو الأخيرة لكن لن يتم الاعلان عن عددهم.
وعن الانتخابات المقبلة قال "ان المجلس العسكري يطمئن الجميع على انها ستجرى في جو أمني وستكون انتخابات غير مسبوقة بدعم الشعب وجميع اطيافه".
على صعيد متصل قامت القوات المسلحة اليوم بتشييع جثامين عناصرها الذين سقطوا فى أحداث ماسبيرو "في صمت ودون أي اعلان" فيما عزا مصدر مسؤول ذلك الى "الحفاظ على الروح المعنوية فى صفوف القوات المسلحة". أضاف المصدر في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية "ان ظهور أسر الشهداء والجنازات العسكرية سيزيد من حالة الاحتقان داخل المجتمع وهو ما يؤثر على تماسك الجبهة الداخلية". (النهاية) ر غ / ط م ا كونا121800 جمت اوك 11
الفئة: شئون مصريه | مشاهده: 221 | أضاف: عزام | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
دخول الاعضاء
مقالات
المنتديات
البوم صور
التقويم
«  أوكتوبر 2011  »
إثثأرخجسأح
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31
تصويتنا
ما ينتقص الموقع من وجهت نظرك
مجموع الردود: 62
الارشيف
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0