فقير حقق نبوءة "من سيربح المليون".. وبيل جيتس ليس سعيدا بـ50 مليار دولار - 29 من أوكتوبر 2011 - العالم الان
الرئيسية » 2011 » أوكتوبر » 29 » فقير حقق نبوءة "من سيربح المليون".. وبيل جيتس ليس سعيدا بـ50 مليار دولار
5:16 PM
فقير حقق نبوءة "من سيربح المليون".. وبيل جيتس ليس سعيدا بـ50 مليار دولار
فقير حقق نبوءة "من سيربح المليون".. وبيل جيتس ليس سعيدا بـ50 مليار دولار


في الوقت الذي هبطت فيه ثورة ضخمة على موظف هندي فقير جدا، إلى حد أنه لا يمتلك جهاز تلفزيون، بمليون دولار بعد فوزه بالجائزة الكبرى للنسخة الهندية برنامج المسابقات الشهير "من سيربح المليون"، حذر بيل جيتس -أبرز أغنياء العالم بثروة 50 مليار دولار- من الجانب السلبي للثراء، مؤكدا أن امتلاك الثروة لا يعني أن تكون سعيدا.

وأثار فوز الموظف الهندي سوشيل كومار بجائزة "من سيربح المليون" مقارنات بقصة فيلم "المليونير المتشرد"، الذي فاز بجائزة الأوسكار عام 2008، ومثل بطله جمال شاهد هذا الرجل البالغ من العمر 27 عاما البرنامج التلفزيوني كمحاولة للهروب من الفقر المدقع.

وهذه أول مرة يفوز فيها متسابق بجائزة المليون دولار في ذلك البرنامج الشهير الذي يقدمه الممثل الهندي أميتاب باتشان. وستذاع هذه الحلقة خلال الأسبوع الجاري، وسيأخذ كومار نحو 720 ألف دولار بعد خصم الضرائب.

وشاهد كومار البرنامج عند أحد الجيران لأن عائلته أفقر من أن تستطيع شراء جهاز تلفزيون.

وقال بعد فوزه إنه لم يضع أي خطط كبيرة لهذا المبلغ، وهو ثروة في بلد يبلغ دخل الفرد الواحد فيها 1.265 دولار.

وقال لرويترز عبر الهاتف: "سأصلح منزلي، وسأفي ببضعة احتياجات أساسية، ثم أنتقل بعد ذلك إلى دلهي للدراسة من أجل اختبارات الخدمة المدنية".

ويعمل كومار مشغل كمبيوتر في مكتب حكومي في ولاية بيهار الفقيرة بشرق الهند، ويحصل على ستة آلاف روبية (نحو 120 دولارا) شهريا.

وفي واشنطن قال بيل جيتس -الشريك المؤسس لشركة مايكروسوفت الأمريكية- إن كونه أغنى رجل في العالم ليس أمرا رائعا كما قد يعتقد البعض، بل إنه أمر غريب في واقع الأمر، رغم أنه يحتفظ بهذا اللقب بثروة تتجاوز 50 مليار دولار.

وفي كلمة ألقاها في جامعة واشنطن، قدم جيتس نصيحة لسائلة من بكين، أسرّت له بأنها كانت تريد أن تكون أغنى شخص في العالم خلال فترة نضوجها. ورد عليها قائلا "لم أكن أحلم في بداية حياتي بأن أكون بالغ الثراء".

وقال إنه بعد أن أصبح مؤسسو شركة "إنتل" مليارديرات "فكرت.. لا بد أنه أمر غريب.. وهو كذلك بالفعل". وأوضح جيتس أنه لم يكن يسعى إلى جمع ثروة، ولكنه فقط كان يسعى إلى إشباع شغفه بأجهزة الكمبيوتر.

وتابع "أعتقد أن معظم الناس الذين أبلوا بلاء حسنا وجدوا شيئا يحبونه بشدة. إنهم يفكرون في نظام للتعاقد مع أصدقائهم للقيام بذلك معهم.. وإذا كان مجال له تأثير كبير فعندها أحيانا يمكن أن تحصل على استقلال مالي".

وشدد على أن امتلاك الكثير من المليارات ليس أمرا رائعا في كل الأحيان. وأكد أن "الثروة فوق مستوى معين، تكون حقا مسئولية، إما يتركها الشخص إلى أولاده، وقد لا يكون هذا الأمر جيدا بالنسبة لهم، أو تحاول أن تكون ذكيا في التبرع به".

وأضاف "لذلك يمكنني أن أفهم الوضع مع وجود ملايين الدولارات، وذلك لأن هناك حرية ذات مغذى تأتي مع امتلاكها، ولكن بمجرد الحصول على ما هو أكثر من ذلك، (الأمر يختلف)، إنها نفس شطيرة الهامبورجر التي يأكلها الفقير والغني.. ولكن الطموح شيء جيد، ويتعين عليك فحسب أن تختار ما تستمتع بعمله".



الفئة: احداث الساعه | مشاهده: 430 | أضاف: عزام | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 1
1  
سبحان الله والله حاجة لا تصدق بسم الله ما شااااااااء الله

إضافة تعليق يستطيع فقط المستخدمون المسجلون
[ التسجيل | دخول ]
دخول الاعضاء
مقالات
المنتديات
البوم صور
التقويم
«  أوكتوبر 2011  »
إثثأرخجسأح
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31
تصويتنا
ما ينتقص الموقع من وجهت نظرك
مجموع الردود: 62
الارشيف
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0